صور

اجمل قصص اطفال هادفة مكتوبة جديدة معبرة ومسلية جدا

قصص اطفال هادفة

قصص اطفال هادفة ، عزيز المربي حاول بكل الطرق التقرب إلي الطفل ومعاملة معاملة حسنة، وأبدأ بالحكي والقصص عن المواقف حتي تساعد طفلك في فهم الدين وفهم الحياة بسهولة، ولذا اليوم نقوم بعرض أجمل قصص الأطفال الجميلة لتعليم الطفل، أحلي قصص اطفال هادفة، كل هذا من موقعنا صورك عندنا، وللمزيد تصفحوا داخل موقعنا وسوف يصلك ماهو جديد من صور وقصص جميلة تابعو معنا قصص اطفال هادفة .

قصص قصيرة هادفة للاطفال
قصص قصيرة هادفة للاطفال

قصص اطفال هادفة

قصة الاذان للاطفال مكتوبة 

الله أكبر الله أكبر … عندما ينطق بها مؤذن المسجد تطمئن الروح وترتاح النفس، وإليكم قصة الاذان للاطفال مختصرة

عندما أتى النبي – صلى الله عليه وسلم – المدينة بنَى المسجِد وأقام الصلاة
وقتها لم يكن شُرع الأذان؛ بل كان المُسلمون ينتظرون حين يأتي وقت الصلاة؛ فيجتمِعون في المسجِد.
فكان هم النبي – صلى الله عليه وسلم – كيف يجمعُ الناسَ للصلاة؟
وتشاوَر هو  والمسلمين في الأمر :
فقال بعضُهم: ننصِبُ راية عندما يحين وقت الصلاة، فإذا رآها المُسلمون أعلموا بعضُهم بعضًا بالصلاة.
لم يُعجِب ذلك النبيَّ – صلى الله عليه وسلم.

وقال آخرون: بل نوِّروا نارًا، فقال – صلى الله عليه وسلم -: «ذاك للمجُوس».
وذكر بعضُهم البُوق، فلم يُعجبه لك، وقال – صلى الله عليه وسلم -: «هو من أمر اليهود».
وذكر بعضُهم الناقُوس، فقال – صلى الله عليه وسلم -: «هو من أمر النصارى».
فهو يحرص على تميُّز هذه الأمة في شعائِرها .

من هو الصحابي الذي راى رؤيا الاذان للصلاة

قال عبدُ الله بن زيدٍ – رضي الله عنه -: فانصرفتُ إلى أهلي، وأنا مهمومٌ لهمِّ رسولِ الله – صلى الله عليه وسلم –
فطافَ بي من الليل طائِفٌ وأنا نائِمٌ، رجلٌ عليه ثوبان أخضران، وفي يدِه ناقوسٌ يحمِلُه،
فقلتُ: يا عبد الله! أتبيعُ الناقوس؟
قال: وما تصنعُ به؟
فقلتُ: ندعُو به إلى الصلاة.
قال: أفلا أدلُّك على ما هو خيرٌ من ذلك؟
فقلتُ له: بلى،
قال: تقول: «الله أكبر الله أكبر، الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله،
أشهد أن محمدًا رسولُ الله، أشهد أن محمدًا رسولُ الله،
حيَّ على الصلاة، حيَّ على الصلاة، حيَّ على الفلاح، حيَّ على الفلاح، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله».

ثم ابتعد عني قليلًا و قال: وتقولُ إذا أقمتَ الصلاة: «الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسولُ الله، حيَّ على الصلاة، حيَّ على الفلاح، قد قامَت الصلاة قد قامَت الصلاة، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله».
فلما أصبَحتُ أتيتُ رسولَ الله – صلى الله عليه وسلم -، فأخبرتُه بما رأيتُ،

فقال: «إنها لرؤيا حقّ إن شاءَ الله»، فقُم مع بلالٍ فألقِ عليه ما رأيت فليُؤذِّن به، فإنه أندَى صوتًا منك.
فقمتُ مع بلالٍ فجعلتُ أُلقِيه عليه ويُؤذِّنُ به، فسمِع ذلك عُمرُ بن الخطاب وهو في بيته، فخرجَ يجرُّ رداءَه
ويقول: والذي بعثَك بالحق يا رسول الله، لقد رأيتُ مثلَ ما رأى.

قصص قصيرة هادفة للاطفال
قصص قصيرة هادفة للاطفال

قصص تربوية هادفة للأطفال

فقال رسولُ الله – صلى الله عليه وسلم -: «فلله الحمد»؛ رواه أحمد وأبو داود وغيرهما بإسنادٍ صحيح.

كان هذا بدء الأذان،وكان  مُؤذِّنون رفعوا ذكرَ الله، فرفعَ الله ذكرَهم، منهم: بلالُ بن أبي رباح، وعبد الله بن أم مكتوم، وأبو محذورة – رضي الله عنهم -، ورضي عنهم رسولُه.

كلماتُ الأذان إعلان بتوحيد الله وتكبيره وتهليله، والشهادة بوحدانيته وبالرسالة، ودعوةٌ للصلاة ودعوةٌ للفلاح.
كلماتُ الأذان اختارَها الله لهذه الأمة واصطفاها بها، فلله الحمد. قالَها رسولُ الله – صلى الله عليه وسلم -،
ونقولُها من بعده.

وعلينا عند سماع الأذان تلبية نداء الرحمن والقيام للصلاة وتعويد أطفالنا على المحافظة على الصلاة في أوقاتها .

حديث الاذان والاقامة

روى مسلم في “صحيحه” عن عُمر بن الخطاب – رضي الله عنه -، قال: قال رسولُ الله – صلى الله عليه وسلم -:
«إذا قال المُؤذِّن: الله أكبر الله أكبر، فقال أحدُكم: الله أكبر الله أكبر، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله،
قال: أشهد أن لا إله إلا الله، ثم قال: أشهد أن محمدًا رسول الله، قال: أشهد أن محمدًا رسول الله،
ثم قال: حيَّ على الصلاة، قال: لا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: حيَ على الفلاح،
قال: لا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: الله أكبر الله أكبر، قال: الله أكبر الله أكبر،
ثم قال: لا إله إلا الله، قال: لا إله إلا الله من قلبِه دخل الجنة».

وفي “الصحيحين” عن أبي سعيد الخُدري – رضي الله عنه -، أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
قال: «إذا سمعتُم النداءَ فقولوا مثلَ ما يقول المُؤذِّن».
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص – رضي الله عنهما -، أنه سمِع النبي – صلى الله عليه وسلم –
يقول: «إذا سمِعتُم المؤذِّن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلُّوا عليَّ؛ فإنه من صلَّى عليَّ صلاةً صلَّى الله عليَّ بها عشرًا،
ثم سلُوا اللهَ لي الوسيلة، فإنها منزلةٌ في الجنة، لا تنبغي إلا لعبدٍ من عباد الله،
وأرجُو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلةَ حلَّت له الشفاعة»؛ رواه مسلم.

وعن جابر بن عبد الله – رضي الله عنه -، أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: «من قال حين يسمعُ النداء: اللهم ربَّ هذه الدعوة التامَّة، والصلاة القائمة، آتِ محمدًا الوسيلةَ والفضيلةَ، وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدتَّه». زاد البيهقيُّ: «إنك لا تُخلِفُ الميعاد»، «حلَّت له شفاعتي يوم القيامة»؛ رواه البخاري.

قصص قصيرة هادفة للاطفال
قصص قصيرة هادفة للاطفال

قصص اطفال مكتوبة هادفة طويلة

في قصة قصيرة عن الأب للأطفال يروي بطل قصتنا اليوم عن والده، وكيف كان يرى تعنيفه او نصائحه أو حتى أوامره في المنزل، كثيرا من الأطفال يشعرون أن الأب عصا الخوف لهم ، فحين الخطأ أمك تقول ” بس لما يجي بابا”، وحين يأتي الوالد لينصح او يعنّف فيتضايق الأولاد !، فهم في الصغر لايعلمون معنى تلك التوجيهات والنصائح … تعالوا نستمع لحديث عبد الرحمن اليوم في قصته الواقعية عن والده .

قصص مكتوبة هادفة

 

خرجت من البيت مسرعًا واستأجرت سيارة أجرة وتوجهت إلى الشركة.
وما أن وصلت ودخلت من بوابة الشركة حتى تعجبت كل العجب !
فلم يكن هناك حراس عند الباب ولا موظف استقبال سوى لوحات إرشادية تقود إلى مكان المقابلة.
وبمجرد أن دخلت من الباب لاحظت أن مقبض الباب قد خرج من مكانه وأصبح عرضة للكسر إن اصطدم به أحد.
فتذكرت نصيحة أبي لي عند خروجي من المنزل بأن أكون إيجابيا
فقمت على الفور برد مقبض الباب إلى مكانه وأحكمته جيدا.
ثم تتبعت اللوحات الإرشادية ومررت بحديقة الشركة فوجدت الممرات غارقة بالمياه
التي كانت تطفو من أحد الأحواض الذي امتلأ بالماء الى آخره.
وقد بدا أن البستاني قد انشغل عنه.
فتذكرت تعنيف أبي لي على هدر المياه فقمت بسحب خرطوم المياه من الحوض الممتليء
ووضعته في حوض آخر مع تقليل ضخ الماء حتى لا يمتليء بسرعة إلى حين عودة البستاني.
داخل المبنى
ثم دخلت مبنى الشركة متتبعا اللوحات وخلال صعودي على الدرج
لاحظت الكم الهائل من مصابيح الإنارة المضاءة ونحن في وضح النهار؛ فقمت لا إراديا بإطفائها
خوفا من صراخ أبي الذي كان يصدح في أذني أينما ذهبت.
إلى أن وصلت إلى الدور العلوي ففوجئت بالعدد الكبير من المتقدمين لهذه الوظيفة .
قمت بتسجيل اسمي في قائمة المتقدمين وجلست انتظر دوري، وأنا أتمعن في وجوه الحاضرين وملابسهم
لدرجة جعلتني أشعر بأني أقل منهم  لملابسي وهيئتي أمام ما رأيته.
والبعض يتباهى بشهاداته الحاصل عليها من الجامعات الأمريكية.
ثم لاحظت أن كل من يدخل المقابلة لا يلبث إلا أن يخرج في أقل من دقيقة.
فقلت في نفسي إن كان هؤلاء بأناقتهم وشهاداتهم قد رُفضوا فهل سأقبل أنا ؟!
فهممت بالانسحاب والخروج من هذه المنافسة الخاسرة بكرامتي قبل أن يقال لي نعتذر منك.
وبالفعل انتفضت من مكاني وهممت بالخروج فإذا بالموظف ينادي على اسمي للدخول.
فقلت سأدخل وأمري إلى الله.
دخلت غرفة المقابلة وجلست على الكرسي في مقابل ثلاثة أشخاص نظروا إليّ
وابتسموا ابتسامة عريضة ثم قال أحدهم متى تحب أن تتسلّم الوظيفة ؟!
فذهلت وظننت أنهم يسخرون مني أو أنه أحد أسئلة المقابلة ووراء هذا السؤال ما وراءه.
نصيحة الأب لابنه
فتذكرت نصيحة أبي لي عند خروجي من المنزل بألا أهتز وأن أكون واثقا من نفسي.
فأجبتهم بكل ثقة: بعد أن أجتاز الاختبار بنجاح إن شاء الله.
فقال آخر لقد نجحت في الامتحان وانتهى الأمر.
فقلت ولكن أحدا منكم لم يسألني سؤالا واحدا !
فقال الثالث نحن ندرك جيدا أنه من خلال طرح الأسئلة فقط لن نستطيع تقييم مهارات أي من المتقدمين.
ولذا قررنا أن يكون تقييمنا للشخص عمليا …
فصممنا مجموعة اختبارات عملية تكشف لنا سلوك المتقدم ومدى الإيجابية التي يتمتع بها
ومدى حرصه على ممتلكات الشركة، فكنت أنت الشخص الوحيد الذي سعى؛ لإصلاح كل عيب تعمدنا وضعه في طريق كل متقدم، وقد تم توثيق ذلك من خلال كاميرات مراقبة وضعت في كل أروقة الشركة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق